دكتورة / أزهار النجار

اهلا وسهلا بكم في منتدى الزهرة البرية منتدى ثقافي علمي اجتماعي دكتورة ازهار النجار
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» اسرع و افضل طريقة لتعلم اللغة الانجليزية بطلاقة
السبت أبريل 26, 2014 1:22 am من طرف نبع الورود

» احسن موقع لتعليم اللغه الانجليزيه اون لاين
الجمعة مايو 03, 2013 4:50 pm من طرف admin

» التعليم في اليابان
الخميس مارس 07, 2013 2:25 pm من طرف admin

» العنف المدرسي
الخميس مارس 07, 2013 2:10 pm من طرف admin

»  التسامح والصمت
الخميس أغسطس 16, 2012 1:04 am من طرف admin

» ســـأبقــى احـــلــم ان الـــقاك.
السبت يوليو 14, 2012 7:03 am من طرف wael.selman

» مات الحلم
الجمعة يوليو 06, 2012 7:33 am من طرف امام اسماعيل

» حيااااااااااااااتي
الأربعاء يونيو 13, 2012 6:24 pm من طرف wael.selman

» رحلة عمر وصداقة لاروع حبيب
الإثنين أبريل 02, 2012 3:26 pm من طرف admin

المواضيع الأخيرة
» اسرع و افضل طريقة لتعلم اللغة الانجليزية بطلاقة
السبت أبريل 26, 2014 1:22 am من طرف نبع الورود

» احسن موقع لتعليم اللغه الانجليزيه اون لاين
الجمعة مايو 03, 2013 4:50 pm من طرف admin

» التعليم في اليابان
الخميس مارس 07, 2013 2:25 pm من طرف admin

» العنف المدرسي
الخميس مارس 07, 2013 2:10 pm من طرف admin

»  التسامح والصمت
الخميس أغسطس 16, 2012 1:04 am من طرف admin

» ســـأبقــى احـــلــم ان الـــقاك.
السبت يوليو 14, 2012 7:03 am من طرف wael.selman

» مات الحلم
الجمعة يوليو 06, 2012 7:33 am من طرف امام اسماعيل

» حيااااااااااااااتي
الأربعاء يونيو 13, 2012 6:24 pm من طرف wael.selman

» رحلة عمر وصداقة لاروع حبيب
الإثنين أبريل 02, 2012 3:26 pm من طرف admin

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتدى

شاطر | 
 

 العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟الأمة العربية النائمة فى العسل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wael.selman
زهرة برية مميزة
زهرة برية مميزة
avatar

تاريخ التسجيل : 02/03/2010
العمر : 39
الموقع : wild-flower.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟الأمة العربية النائمة فى العسل   الجمعة مارس 26, 2010 4:56 am

العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟
سنة تمضي بمرها وحلوها وأخرى تأتي بآمالها ومخبآتها، إنها حركة الزمن الدائبة، ولا شيء يمكن أن يكون خارج الزمن. كل كلام عن الزمن يؤدي بالضرورة إلى الكلام عن الوعي بهذا الزمن وبوجودنا في خضمه. وقد مرت أحداث على عالمنا العربي بعضها جلي وأغلبها ملتو وخفي، وهي تحتاج إلى وقفة الراصد والمحلل المتبصر والمفكر المتعمق.

للوقوف على بعض المسارات العربية وفهم مستغلقاتها حاور مركز الجزيرة للدراسات المفكر العربي برهان غليون، مدير مركز الدراسات العربية والشرق المعاصر، وأستاذ العلوم الاجتماعية في جامعة السوربون بباريس، للوقوف على بعض تصوراته الفكرية وتحليلاته الإستراتيجية حول جملة من مواضيع الساعة

_________________
كيف تفسرون الحضور التركي المتنامي في المنطقة، بما في ذلك في الرقعة العربية؟


"
تركيا تحصد اليوم ثمرة الجهود التي بذلتها في العقدين الماضيين لإرساء أسس الاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية، الصناعية والتقنية والعلمية، ومن وراء ذلك مصالحة تركيا مع تاريخها وثقافة شعبها وتراثه هكذا نجحت في تجنب وتجاوز الحرب الأهلية المعلنة أو الكامنة التي عاشتها وتعيشها البلدان العربية

"
- تركيا اليوم دولة فاعلة والدولة الفاعلة تجذب غيرها تماما كما يجلب النجاح الشهرة والجاه. وهكذا بعد عزلة طويلة عن محيطها، دفعتها إلى الالتصاق بالكتلة الغربية، قبل أن تتحول إلى حليف إستراتيجي لإسرائيل، عادت تركيا إلى بيئتها الجيوسياسية الطبيعية وأخذت تلعب دورا متميزا في شؤونها السياسية والإستراتيجية والاقتصادية.

والسبب الذي جعل منها دولة فاعلة تجذب إليها الدول المحيطة بها أو المحتاجة لمساعدة أو دعم خارجيين، العربية منها وغير العربية، أنها نجحت في حل مشاكلها الداخلية، الثقافية والسياسية، ونجحت في سياستها الاقتصادية. فتركيا تحصد اليوم ثمرة الجهود التي بذلتها في العقدين الماضيين لإرساء أسس الاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية، الصناعية والتقنية والعلمية، ومن وراء ذلك مصالحة تركيا مع تاريخها وثقافة شعبها وتراثه. هكذا نجحت في تجنب وتجاوز الحرب الأهلية المعلنة أو الكامنة التي عاشتها وتعيشها البلدان العربية، بين الإسلامية والعلمانية والتي تمزق الرأي العام وتشتت النخب الثقافية والسياسية وتحرم المجتمعات من تكوين أي إجماع وطني، أو حتى أغلبية سياسية يمكن من خلالها إقامة نظام سياسي مستقر قائم على أسس ثابتة من الشرعية الدستورية. وهذا ما أنتج أول تجربة سياسية فريدة في المنطقة أمكن فيها لحكومة إسلامية تعبر عن تيار الأغلبية الشعبية أن تستلم الحكم في إطار دولة علمانية

________________
في مقابل هذا الصعود المتنامي للدور التركي يلاحظ تراجع مريع في الدور العربي بما في ذلك في مجاله الحيوي، فما السبب في ذلك؟


"
بقي الحكم عندنا من حظ الأقوى والأكثر مقدرة على الغش والخداع والتفاهم مع القوى الخارجية ولم يعد حتى الوصول إلى هذه القاعدة هو محور النقاش العربي في الشؤون السياسية وإنما أصبح في الأقطار العربية الجمهورية، والملكية أحيانا، يدور حول أحقية الأبناء في وراثة مناصب أبائهم وكيف يمكن الحيلولة دون تعميم نموذج ما أطلق عليه البعض اسم الجملكية، أي تحويل الجمهوريات إلى ملكيات وراثية

"
- هذه هي النتيجة الطبيعية أيضا لإخفاق العرب في إنجاز المهام الثلاث التي نجحت تركيا في أيجاد حل مناسب لها، ضمن لها الاستقرار والتقدم المضطرد والهامش الكبير من الاستقلال والمبادرة الخارجية. فبينما كانت تركيا تجرب وتطور سياسات جديدة تماما، داخل تركيا وتجاه المنطقة المحيطة بها، العربية وغير العربية، بقيت الأقطار العربية، وبلدانها المركزية في المقدمة، ندور في الحلقة المفرغة ذاتها، وتعجز عن الخروج من المآزق الفكرية والسياسية والاقتصادية التي وضعت نفسها فيها، وتهرب من متطلبات الإصلاح بإغلاق أشد لمنظومات الفكر وللنظم السياسية وللمبادرات الاقتصادية. وبالإضافة إلى الفخ الذي نصبناه لأنفسنا في الخمسينات والستينات حول الهوية القومية والهوية الوطنية والمفاضلة بينهما، وحول نمط الوحدة المطلوبة قومية مركزية أم اتحادات إقليمية، أدخلت النخب العربية المأزومة الرأي العام في فخ الاختيار بين الهوية الإسلامية والهوية العربية أو القطرية، وصار محور جهدنا موجه لتمييز الدولة الإسلامية عن الدولة العلمانية والعكس، أي للمماحكات النظرية والسياسية. ولا تزال النزاعات بين العلمانيين والإسلاميين تفتت، منذ أكثر من ثلاثة عقود، الجمهور العربي وتمنع من قيام أي إجماع وطني، أو أغلبية سياسية تسمح بإقامة نظام سياسي يحظى بالشرعية ويحسم نهائيا أزمة التداول على السلطة، أي الاتفاق على قاعدة واضحة، هي بالضرورة الديمقراطية. ولذلك بقي الحكم عندنا من حظ الأقوى والأكثر مقدرة على الغش والخداع والتفاهم مع القوى الخارجية. ولم يعد حتى الوصول إلى هذه القاعدة هو محور النقاش العربي في الشؤون السياسية وإنما أصبح في الأقطار العربية الجمهورية، والملكية أحيانا، يدور حول أحقية الأبناء في وراثة مناصب أبائهم وكيف يمكن الحيلولة دون تعميم نموذج ما أطلق عليه البعض اسم الجملكية، أي تحويل الجمهوريات إلى ملكيات وراثية.

_______________
ما هي نظرتكم للعلاقات العربية الإيرانية؟ وهل إيران صديق يعتمد عليه أم أنها عدو يخشى منه؟


"
سيطرة الانقسامات والحروب داخل الصف العربي وبين أقطاره وغياب أي أجندة قومية عربية مشتركة، لم يمنعا العرب فقط من الاستفادة من رصيد الدولة الإيرانية الذي صب في صالحهم بعد أن كان في حساب الدولة الصهيونية، وإنما حولا هذا الرصيد الايجابي ذاته إلى لغم يفخخ بشكل أكبر العلاقات العربية-العربية ويغذي الحروب الدائمة في ما بينها

"
- إيران دولة أساسية في الشرق الأوسط، تتمتع بموارد مادية ومعنوية كبيرة، وتحظى بنخب سياسية أكثر نضجا والتزاما بالمصالح القومية من نظيراتها العربية. ومن الطبيعي أن تدفع بها الثورة الإسلامية التي وضعتها على طريق الاستقلال عن الهيمنة الأمريكية إلى الطموح إلى لعب دور متزايد في المنطقة. والمشكلة لا تكمن في نظري في وجود أجندة قومية إيرانية ولا في إرادة التوسع والنفوذ التي تحركها نحو البلاد المحيطة، وفي مقدمها نحو البطن الرخو الذي تمثله البلاد العربية التي أصبحت تفتقر إلى عمود فقري بسبب إخفاقها في إقامة أي شكل من أشكال الاتحاد أو التعاون المنتج في ما بينها. فهذا هو الأمر الطبيعي الذي يسم سلوك جميع الدول القومية.

لكن بالرغم من ذلك كان من الممكن أن تكون إيران الإسلامية ظهيرا كبيرا للعرب في مقاومتهم للسياسات الاستعمارية وشبه الاستعمارية ومشاريع الاستيطان والتوسع الصهيونية. إلا أن مواقف إيران التي تصب في صالح العرب قد تحولت إلى وسيلة إضافية لتعميق الانقسام العربي بمقدار ما فشل العرب في فهمها والتعامل الإيجابي معها من وجهة نظر عربية. فبسبب افتقار العرب لأجندة قومية أو إقليمية، حتى في مواجهة عدوان الدولة الصهيونية وحروبها، ظهرت السياسة الإيرانية المؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني كما لو كانت وسيلة ضغط كبيرة على بعض الدول العربية اليائسة أو المنسحبة والمنكفئة على نفسها، بينما وجدت دول عربية أخرى في التحالف معها وسيلة لتعزيز موقفها تجاه نظيراتها العربيات وتحديهم والمزايدة عليهم

________________
راهن النظام الرسمي العربي على ما أسماه بإستراتيجية السلام واليوم يقر بأن هذا الخيار قد وصل إلى مأزق على نحو ما صرح بذلك الأمين العام الجامعة العربية مرات عدة، فما هي الخيارات المتاحة أمامه اليوم؟


- هذا أحد التحديات التي يواجهها هذا الذي تسمونه نظاما وهو لم يعد كذلك، وإنما أصبح فوضى فالتة، ولا أحد فيه يشعر بمسؤولية عن شيء ولا بالتزام بقضية، أعني تحدي غياب أي اختيار آخر. فقد وضعت الحكومات العربية نفسها، منذ مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 الذي قبلت فيه بتقديم تنازلات إستراتيجية ومبدئية، وأقرت فيه بأن حرب أكتوبر/ تشرين الأول 1973 هي الحرب الأخيرة مع إسرائيل، ولن يكون هناك حل للنزاع إلا بالمفاوضات، أقول وضعت نفسها في طريق ملغومة، إن لم يكن في فخ، وتركت لإسرائيل الحرية في أن تطبقه عليها. وهو ما لم تتردد هذه في فعله برفضها أي صيغة من صيغ السلام واستمرارها في عملية الاستيطان التي تكاد تقضي على أي أمل بإقامة دولة فلسطينية. ومن ينظر إلى الوراء في تاريخ العقود الماضية يرى حقيقة ما حصل وما سيحصل في المستقبل. فبينما تخلى العرب عن سلاح الحرب، أي في الواقع عن التهديد بالحرب، وهي وسيلة الضغط الوحيدة لتحقيق السلام، لم تكف إسرائيل عن شن الحروب في لبنان وفلسطين وكل قطر يتحدى إرادتها التوسعية. والنتيجة أن إسرائيل استفردت بحق شن الحرب بعد أن ألزمت العرب أو ألزموا أنفسهم بالتخلي عن سلاحهم، وأجبرت العرب على التفاوض من دون سلاح وتحت ضربات سلاح الخصم.

إذن أمام هذا اللانظام، حيث كل يهرب بنفسه وينسحب من المسؤولية، ليس هناك خيارات. كما أن هذا اللانظام لا يبحث عنها أصلا. فهو مسلم بما يحصل ولا يهمه ماذا ستفعل إسرائيل في فلسطين. لقد أسقطها في نظري من الحساب واعتبرها منذ سنوات من جملة الخسائر والمفقودات.

الخيارات لا توجد إلا بتجاوزه والخروج من الحرب العربية البينية والتقدم، كما فعلت البلدان المجاورة، نحو إعادة بناء الوطنية العربية، بكل ما تعنيه هذه الكلمة من إعادة اعتبار للفرد المواطن، وللدولة وللاقتصاد، ومن إحياء قيم المسؤولية السياسية والمدنية التي لا تقوم من دون احترامها والدفاع عنها جماعة مدنية وسياسية.


وداعااااااااااااااااااااا الأمة العربية النائمة فى العسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wael.selman
زهرة برية مميزة
زهرة برية مميزة
avatar

تاريخ التسجيل : 02/03/2010
العمر : 39
الموقع : wild-flower.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟الأمة العربية النائمة فى العسل   الجمعة مارس 26, 2010 4:57 am

وداعااااااااااااااااااااا الأمة العربية النائمة فى العسل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gaser
زهرة ماسية
زهرة ماسية
avatar

تاريخ التسجيل : 02/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟الأمة العربية النائمة فى العسل   الجمعة مارس 26, 2010 10:36 am

اكيد نام العرب موضوعك جد خطير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
admin
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 23/08/2009
العمر : 50
الموقع : wild-flower.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟الأمة العربية النائمة فى العسل   الجمعة مارس 26, 2010 1:55 pm

بقي الحكم عندنا من حظ الأقوى والأكثر مقدرة على الغش والخداع والتفاهم مع القوى الخارجية ولم يعد حتى الوصول إلى هذه القاعدة هو محور النقاش العربي في الشؤون السياسية وإنما أصبح في الأقطار العربية الجمهورية، والملكية أحيانا، يدور حول أحقية الأبناء في وراثة مناصب أبائهم وكيف يمكن الحيلولة دون تعميم نموذج ما أطلق عليه البعض اسم الجملكية، أي تحويل الجمهوريات إلى ملكيات وراثية
لا تعليق سوى على اختيارك الهايل للموضوعات اخ وائل


مافائدة القلم اذا لم يفتح فكراًًً ... او يضمد جرحاًًً ... او يرقا دمعة ... او يطهر قلباًًً... او يكشف زيفاًًً ... او يبني صرحاًًً يسعد الانسان في ظلاله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wild-flower.ahlamontada.net
همس المشاعر
زهرة برية مميزة
زهرة برية مميزة
avatar

تاريخ التسجيل : 09/11/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: رد: العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟الأمة العربية النائمة فى العسل   الجمعة أبريل 16, 2010 1:34 pm

وداعااااااااااااااااااااا الأمة العربية النائمة فى العسل

وداعا بجد باي باي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wael.selman
زهرة برية مميزة
زهرة برية مميزة
avatar

تاريخ التسجيل : 02/03/2010
العمر : 39
الموقع : wild-flower.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: تحياااااااااااااااااااااتي فعلا اللهم ارحم اموات العرب   الجمعة أبريل 16, 2010 1:56 pm

[quote="همس المشاعر"]وداعااااااااااااااااااااا الأمة العربية النائمة فى العسل

وداعا بجد باي باي[/quote]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العرب فى تراجع وتركيا فى تقدم لماذا ؟؟؟؟؟الأمة العربية النائمة فى العسل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتورة / أزهار النجار :: منتدى التربية والتعليم-
انتقل الى: